منتدى غرباء ادارة مصطفي البحيري


    الراي الامريكي

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 233
    تاريخ التسجيل : 11/10/2008

    الراي الامريكي

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة ديسمبر 12, 2008 7:20 pm

    يوميــــــــــــــــــــــــــــــــات ارهابي







    كنت اسمع عن الارهاب ... والاجرام وانا ( ثور الله في برسيمه ) لم اكن اعلم أني احمل في داخلي بوادر الاجرام !!!؟

    استعرضت حياتي يوماً يوماً وقارنت نفسي مع هؤلاء المجرمين وللاسف بدأت تزداد شكوكي !!!!؟

    انظروا ماذا يفعل الارهابيين ........؟

    أول شيء يجب أن يقوم به الارهابي ليبدأ به يومه الاجرامي .. هو صلاة الفجر في المسجد والصلاة في المسجد دليل تميزه عن غيره من الارهابيين الذين يصلون في بيوتهم والصلاة في المسجد وفي الوقت المحدد دليل على انه ضليع في الاجرام ...؟

    فالارهابيين المستجدين في عالم الاجرام يصلون الفجر عندما يستيقضون للذهاب للعمل وهؤلاء خطرهم قليل لكن البذور الاجرامية موجودة في داخل كل منهم !!!!!!!؟

    ومن صفات الارهابيين ـ التي تكشفهم مهما حاولو التخفي ـ الاكثار من بعض الكلمات والطلاسم المحضورة والمشبوهة ومن هذه العبارات على سبيل المثال

    ( الحمد لله .. توكلت على الله ... لا حول ولا قوة
    الابالله ... استغفر الله ... حسبي الله ونعم الوكيل )


    اما اخطر هذه العبارات على الاطلاق والتي تعتبر بمثابة شعار لكل الارهابيين - صغارهم والروس الكبار ـ فهي العبارة التي يقولون فيها ما معناه


    ( لا اله الا الله محمد رسول الله ) !!!!؟


    ونصيحة من محب ... اذا رأيتم الرجل يعتادالمساجد فاعرفوا أنه ارهابي يحمل الاجرام في داخله .... فاحذروه !!!؟

    طبعاً اعترف اني كنت غافلاً بعيداً عن العالم وتطوراته ولم انتبه لنفسي حتى رأيت أن كل
    أعراض الارهاب والاجرام التي اسمع عنها في كل وسائل الاعلام تنطبق عليّ في كثير من الاوجه !!!!!؟

    بدأت اراجع نفسي ومفاهيمي التي أوصلتني لهذه الحالة المترديه .. ؟ والميؤس منها على
    الارجح !!!؟

    اعترف أمامكم وأنا في كامل قواي العقلية أني لم اكن أعلم بأني ارهابي ومجرم حتى سمعت أوصاف الارهابيين في كل وسائل الاعلام !!!

    لقد سمعتهم يصفون ارهابياً أوصافاً القصد منها الاثبات انه ارهابي فقالو بالنص

    ( كان يزيل الكريمة من على قطع الكيك لأنه يشك أن بها من مشتقات لحم الخنزير) !!؟


    يالله ... هذه الحركة الاجرامية تحديداً قمت بمثلها تماماً وعدة مرات .. ولكن اغفروا لي ..اقسم اني لم اكن اعلم أن ذلك الفعل فيه "قلة أدب" !!!!!؟


    وقد قيل أيضاً عن أحد هؤلاء المجرمين كلاماً يثبت جرمه بما لا يدع مجالاً للتأويلات أو افتراض حسن النية لقد قيل :

    (لقد كان يحاول دائماً أن يصلي بشكل جماعي مع آخرين ) !!؟

    يالله كم انا مجرم ..؟

    ولكن صدقوني لم أكن أعلم ...؟

    أنا مخدوع مثل كثيرين منكم .. ان لم تكونوا كلكم !!!!!!؟

    راجعت نفسي مراراً وقلت لعل هؤلا القوم لا يفهموننا وبنوا تعريفاتهم عن جهل بنا .. ؟

    وكان الحل في وجهة نظري الا استمع لوسائل أعلامهم حتى ابتعد عن الوسوسة .. ؟

    واتجهت الى بني جلدتي ... وتأكدت اني لم أكن واهماً ....؟


    فالمذيع العربي .... المسلم .. يسأل والد أحد أولئك المتهمين " هل تعتقد أن ابنك أحدهولاء الارهابيين " ؟

    فيجيب الوالد العربي ..المسلم .. محاولاأ نفي التهمة عن ولده ..البريء .. المسكين قائلاً :

    لا ....لا.... أبداً ... لقد كـان ولدي يشرب (يعني يسكر) .. !!ّ!!؟
    وله صديقة .... ويدخل كل الحانات والمراقص ... لقد كان محترماً وليس له علاقة بقلة الادب التي تسمى اصطلاحاً "تديّن" !!!!!!!!!!؟

    واعلامي آخر عربي ... مسلم يسأل والداً آخر هل كان ابنك متديناً ؟؟

    فيجيب الأب العربي .. المسلم .. : أبداً .. لا تقولوا هذا الكلام عن ابني ..!!!؟
    ولا تحاولو أن تشوهوا صورته !!!؟




    اذاً لم تكن وسوسة .. ولم تكن شكوكاً .. ولا وهماً ...؟





    أنا فعلاً ارهابي ابن ارهابي ... واجدادي أهل الارهاب !!!!؟


    زيزوووووووو









    معايدة من ( فم ) عميل ..!! ؟


    معايدة عاجلة إلى كل من :
    طفل فلسطيني .. طفل عراقي .. طفل أفغاني .. طفل شيشاني .
    ----------
    تزينت أجسادنا بالحلل .. وأجسادكم لا تجد خرقة تقيها زمهرير الشتاء ..!!؟
    تكدست على شفاهنا البسمات والضحكات ..!!؟
    ووجوهكم لم يجف دم جراحها .. وعيونكم لم تقلع سحائب بكاها ..!!؟
    عيد عندنا .. وعندكم وعيد و تهديد ..!!؟
    نحن ننتظره بشغف .. لأننا آمنون .. !!؟
    نعيشه بفرح .. لأننا خالون من عدوكم ..!!؟
    نطرب .. ونرقص .. ونتهافت على الحياة فيه .. لأننا دنيويون ..!!؟
    نرسل التهاني لكل محب .. وطاقات الورود لكل صديق .. ولا نتذكركم ولو بدعاء خالٍ من حرص ..!!؟
    قلوبنا فارقها قلوب .. ورست على سواحلها قسوة وعيوب ..!!؟
    نعلم أنكم في جحيم .. وفي ضنك .. ومع ذلك نفغر أفواهنا ضاحكين ..!!؟
    لا تعجبوا .. من حالنا ..!!؟
    ولا تنتظروا منا مجرد شعور..!!؟
    فمن رسم الحدود على أرضنا .. استطاع أن يمزق بسكين استعماره القلوب ..!!؟
    فما بقي في أجسادنا لنصرتكم غير الهوان ..!!؟
    وكل قلوب بني يعرب يممت نحو عدوكم مقلدة ومصلية ..!!؟
    تركع لمن تمنحها الحماية ..!!؟
    وتسجد لمن تطعمها الوصاية ..!!؟
    إنها فروض أمركة من تركها فقد كفر ..!!؟
    ومن فرط فيها .. فقد خاب وعاب وخسر ..!!؟
    لا تنتظرونا عند أمل .. ولا تحجزوا في قلوبكم لنا مقعد حمية ..!!؟
    وإن ابتغيتوا نجدة أو مدداً .. فارحلوا بعيداً عنا ..!!؟
    ودعونا نعيش عيدنا فرحين .. مقهقهين .. ضاحكين ..!!؟
    نرتدي حلل السعادة .. ونتغذى حلواء الدعة .. ونحتسي نخب الراح ..!!؟
    فلقد سئمنا صياحكم .. وعويل نسائكم .. ومناظر دمائكم ..!!؟
    جدوا لقضاياكم حلولاً بعيداً عنا .. فلسنا نملك عصا سحرية ..!!؟
    فأنتم من رجم بحجارة ..؟!؟
    وأنتم من منع المفتشين ..؟!؟
    وأنتم من فجر أبراج الدعارة ..؟!؟
    وأنتم من زعزع أمن بوتين ..!!؟
    نعم .. أنتم من اكتسيتم لباس جهاد .. وضغطتم على رأس زناد ..!!؟
    أنتم من ترغبون بشهادة .. وبميتة كهذه ..!!؟
    ولسنا مطالبين بتسديد الفواتير عنكم ..!!؟
    اصمتوا .. أو لا تصمتون .. !!؟
    فلسنا الأم التي تسقيكم حليب النصرة ..!!؟
    نحن يا أطفال البؤس .. لا نريد مصيركم هذا ..!!؟
    بل نريد حياة هنيئة .. خالية من هدير رشاشات .. وجعجعة مجنزرات ..!!؟
    ولا نقبل حتى ببرهة حياة معكم ..!!؟
    تجرعوا ذل واقعكم .. وابحثوا عن مرضعة حمقاء تهبكم قوت يومكم ..!!؟
    وإذا كبرتم .. وصرتم رجالاً .. حينها ستعلمون أنكم خارج نطاق المعقول ..!!؟
    بلا وطن .. وبلا مأوى .. وبلا معنى ..!!؟
    وستنظرون إلينا .. وكلكم حسرة .. ولن تنفعكم حسراتكم ..!!؟
    ولن تضرنا عبراتكم .. ولن تحركنا جروحكم المثخنة .. وآهاتكم الضجرة ..!!؟
    ولا يسعنا أن نقول إلا :

    أحسن الله عزاءكم .. فينا .. وفي كل منهم على شاكلتنا ..!!؟

    المرسل ...
    طفل عربي رضع من ثدي الأنظمة العميلة

    زيزووووو


    [b]من فم طفل .. إلى عباد هبل ..!!!!؟



    [size=16]
    هذه أحرفي .. خرجت من فم شبل مسلم من فلسطين .. تكسرت عظام ( شرفه ) .. ومزقت لحوم ( عرضه ) .. وتناثرت دماء ( دينه ) .. وتبعثرت مشاعر ( شهادته ) بسيل من حقد صهيوني .. و باضطهاد من رعاة السلام .. وبنوم على وثير الراح .. من حكام بني يعرب ( الكرام ) ..!!؟
    أنا طفل مسلم .. ولدت و أرضي مدنسة .. عاث اليهود فيها كل أنواع الفساد .. هدموا المساجد .. وانتهكوا العفيف من الطاهرات .. وداسوا بأرجلهم القذرة رأس كل حر شريف .. لمجرد أنه يحمل بين أضلعه ( الشهادتين ) ..!!؟
    كنت صغيراً عندما هجموا على أسرتي .. وياله من هجوم .. فأبي شيخ كبير .. لم تشفع له شعراته البيض .. ولا عكازه .. ولا آهاته .. ولا الساقط من دموعه .. !!؟
    افترسوه ضرباً .. وكنت بين ذراعي أمي .. حاولت الفكاك .. فلم تدعني .. وأنين أبي يرتفع .. وصرخات أخواتي تشق القلوب .. ولا رحمة .. !!؟
    تفلت من أمي .. ذهبت نحوهم .. بصقت في وجه أحدهم .. فقدت الوعي بعدها .. ولم أستفق إلا بعد ساعات .. وقد فقدت الحركة .. وصرت معوقاً ..!!؟
    سألت عن أمي .. فلم أجد جواباً .. !!؟
    وعن أخواتي .. وعن أخي الأصغر .. فلا مجيب ..!!؟
    عرفت بعد أيام الحقيقة .. فانفجرت باكياً .. فأمي اغتصبت ثم بقر بطنها وهي في تاسعها ..!!؟
    وأخواتي : الكبيرة حل بها ما حل بأمي بل أبشع .. والصغيرة : وجدت مقطعة ومشوهة .. وأبي صرع من قسوة التعذيب ..!!؟
    هذه قصتي ( أنا ) .. ابن السابعة .. فما بالكم بقصص أقراني الدامية ..!!؟
    هل لديكم وقت لتسمعوا .. لتبكوا .. لتنصروا إخوتكم ..؟؟
    هل انتهيت يا صغيري ..؟
    هل أخرجت كل ما في صدرك ..؟
    لا .. أعلم أن هذه إجابتك .. ولكن : ما عساك أن تحرك بأحرفك هذه ..؟!
    هل تظن أن هناك ( معتصماً ) آخر ..؟!؟
    أو صلاحاً .. أو فاروقاً ..؟!
    لا يا صغيري .. فكل يوم لا ( نسمع ) .. بل نشاهد قتلاكم عبر الرائي .. ولم يتحرك بنا ( إسلام ) ..!!؟
    ممن تطلب العون ..؟
    منا .. نحن الشعوب الكسيرة .. أم من فرعون ..؟
    فنحن لا نملك إلا أكفاً نرفعها لرب السماء .. فهي ما فتئت مرفوعة من أجلكم ..
    أما أولو السلطة .. فهم بحال يرثى لها .. فلا تنتظر منهم نصرة أو تأييد .. فرضى ( هبل ) أهم من رضاكم .. والسجود له .. أسمى غاية لديهم ..!!؟
    يتشدقون بعروبة .. ويدعون بإسلام .. وقبلتهم لا لكعبة .. بل لبلاد ( هبل سام ) ..!!؟
    يا صغيري .. لا تنتظر المدد .. ممن ربط عنقه بحبل الصهاينة .. وأمسى يجره خنزير حقير .. وقرد ضرير ..!!؟
    فمن من أرباب التيجان من سارع إليك بجند وسلاح .؟!؟
    ومن منهم يجرؤ أن ينال من حليفة هبل ..؟!؟
    أنت ما زلت صغيراً .. وهم ما زالوا أذناب يهود .!!؟
    فمتى ما ولد قلب مشبع بإسلام .. خالٍ من أول أكسيد ( الكلام ) .. عاشق لمفردات الجهاد .. باصق في وجه دعاة ( السلام ) .. حينها سيضطر ( هبل ) أن يعلن عبوديته .. وانهزاميته .. وحقارة شأنه .. وشأن من عبده .. من ملوك .. ورؤساء .. وسلاطين .. وحشرات قذرة مستقذرة من بني علمان .!! ؟
    زيزووووو




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 12:01 am